كيف يؤثر اختيار استضافة الويب الخاص بك على تحسين محركات البحث

in استضافة المواقع

أصبحت فترات الاهتمام اليوم أقصر من أي وقت مضى. مستخدم الإنترنت العادي لديه متوسط ​​مدة الانتباه 8.25 ثانية - هذا هو مقدار الوقت المتاح لك لجذب اهتمام زوار موقعك. 

فلا عجب أن سرعة موقع الويب أصبحت عاملاً حاسماً في تحديد نجاح الموقع أو فشله. يمكن أن تؤدي الصفحات البطيئة التحميل إلى إبعاد العملاء المحتملين قبل أن تتاح لهم فرصة استكشاف عروضك. 

لسوء الحظ، يتجاهل العديد من مالكي مواقع الويب الدور الحاسم الذي تلعبه استضافة الويب في لعبة السرعة والأداء عالية المخاطر.

Googleجون مولر يقول للتأكد من تحميل صفحات الويب في أقل من 2-3 ثوانٍ.

يمكن أن تؤدي الصفحات البطيئة التحميل إلى إحباط الزائرين وطردهم، مما يؤثر بشكل مباشر على معدل الارتداد وتصنيفات محرك البحث. على الرغم من أن تحسين الصور وتقليل التعليمات البرمجية والاستفادة من تقنيات التخزين المؤقت أمر بالغ الأهمية، إلا أن أحد العوامل التي غالبًا ما يتم التغاضي عنها والتي تؤثر بشكل كبير على سرعة الموقع هو موفر خدمة استضافة الويب الخاص بك.

الحل الصحيح لاستضافة الويب يمكنه تعزيز أداء موقعك، مما يترجم إلى تجربة مستخدم أفضل ونتائج تحسين محركات البحث.

  1. SiteGround تشتهر بحلول استضافة الويب عالية الأداء، مع ميزات مثل التخزين المؤقت المدمج وتكامل CDN ومحركات الأقراص ذات الحالة الصلبة (SSD) التي يمكنها تحسين سرعة الموقع بشكل كبير. كما أنها توفر خطط استضافة محددة ومُحسّنة للسرعة WordPress المواقع. معرفة المزيد عن SiteGround هنا.
  2. WP Engine هو مُدار WordPress مزود استضافة يركز على تقديم أداء وسرعة استثنائيين. فهي تستخدم آليات تخزين مؤقت متقدمة، وشبكات تسليم المحتوى (CDN)، وتكوينات الخادم المحسنة لضمان أوقات تحميل سريعة، حتى بالنسبة للحركة المرورية العالية. WordPress المواقع. معرفة المزيد عن WP Engine هنا.
  3. A2 استضافة معروفة بخطط الاستضافة ذات الأسعار المعقولة والسريعة. يستخدمون تقنية متقدمة مثل خوادم الويب LiteSpeed، ومحركات الأقراص ذات الحالة الصلبة NVMe، ونظام التخزين المؤقت الذي تم تكوينه مسبقًا لتعزيز أداء الموقع. يوفر الجمع بين LiteSpeed ​​وNVMe SSDs ميزة سرعة كبيرة مقارنة بإعدادات الاستضافة التقليدية. تعد A2 Hosting خيارًا جيدًا لأولئك الذين يبحثون عن التوازن بين السرعة وفعالية التكلفة. تعرف على المزيد حول استضافة A2 هنا.

أدناه، سنلقي نظرة على العلاقة بين استضافة الويب وأداء تحسين محركات البحث (SEO) وسنكشف عن العوامل الخفية التي يمكن أن تؤدي إلى نجاحك عبر الإنترنت أو فشله. 

فهم سرعة الموقع وتحسين محركات البحث

تعد سرعة الموقع أحد عوامل التصنيف المهمة لمحركات البحث، على الرغم من أنها طغت عليها إلى حد ما سلطة المجال (DA) وتصنيف المجال (DR). تكافئ محركات البحث مواقع الويب التي تعطي الأولوية للسرعة وتعاقب المواقع التي تتخلف عن الركب.

ولكن لماذا تعد سرعة الموقع أمرًا بالغ الأهمية؟ 

تكمن الإجابة في التفاعل المعقد بين تجربة المستخدم وتحسين محرك البحث. تسعى محركات البحث بلا هوادة لتزويد المستخدمين بالنتائج الأكثر صلة وإرضاءً.

لا تؤدي مواقع الويب بطيئة التحميل إلى إحباط المستخدمين فحسب، بل تساهم أيضًا في ارتفاع مستوى التحميل معدلات الارتداد، حيث يتخلى الزائرون الذين نفد صبرهم عن المواقع التي يفشل تحميلها خلال الإطار الزمني المتوقع لهم. 

تشير الدراسات إلى أنه حتى تأخير لمدة ثانية واحدة في أوقات تحميل الصفحة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في التحويلاتوالإيرادات ورضا المستخدمين. لا تؤدي مواقع الويب البطيئة إلى إبعاد المستخدمين فحسب، بل تثبطهم أيضًا عن الزيارة مرة أخرى، مما يؤدي في النهاية إلى الإضرار بسمعتك عبر الإنترنت.

من ناحية أخرى، تعكس أوقات التحميل السريعة كفاءة وموثوقية موقع الويب الخاص بك. محركات البحث، لذلك، عرض مواقع التحميل السريع باعتباره أكثر سهولة في الاستخدام ويستحق تصنيفًا أعلى. 

على الرغم من أن سرعة الموقع تعد عاملاً حاسمًا في تحسين محركات البحث، فمن المهم ملاحظة أنها مجرد جانب واحد من جوانب تحسين محركات البحث استراتيجية SEO شاملة. الموقع السريع ليس جيدًا إذا كان المحتوى لا يجعل الزوار يبقون ويختبرون السرعة في المقام الأول، أليس كذلك؟ 

هناك أدوات مختلفة يمكنك استخدامها لاختبار وقياس سرعة الصفحة. ثلاث من الأدوات المجانية الأكثر شعبية هي Google PageSpeed ​​البصائر, Pingdom و  GTmetrix.

كيفية googleأداء .com من حيث سرعة الموقع على PageSpeed ​​Insights.

عوامل الاستضافة التي تؤثر على سرعة الموقع

الاستضافة، خلافًا للاعتقاد الشائع، ليست عاملاً واحدًا. سيكون من الأفضل اعتباره مزيجًا من العديد من العوامل الرئيسية التي يمكن أن تؤدي إلى إنشاء موقع ويب أو فشله. في حين أن التفاصيل الدقيقة يمكن أن يكون لها تأثير، إلا أن ما يلي هو الأهم: 

وقت استجابة الخادم

يقع الخادم في قلب أداء كل موقع ويب القدرة على الاستجابة السريعة لطلبات المستخدمين. تؤثر موارد الأجهزة المتوفرة لبيئة الاستضافة الخاصة بك بشكل كبير على وقت استجابة الخادم.

تعتبر العوامل مثل طاقة وحدة المعالجة المركزية وسعة ذاكرة الوصول العشوائي وسرعة القرص أمرًا محوريًا في تحديد مدى سرعة معالجة الخادم الخاص بك وتسليم البيانات المطلوبة.

يمكن لوحدة المعالجة المركزية القوية التعامل مع المزيد من مهام المعالجة المتزامنة بشكل أسرع، وتسمح ذاكرة الوصول العشوائي الأكبر بالوصول بشكل أسرع إلى المعلومات المخزنة، كما تتيح سرعات القرص الأسرع قراءة البيانات وكتابتها بسرعة. تعمل مكونات الأجهزة هذه معًا لتقليل التأخير وضمان تجربة مستخدم سلسة.

تكوين برنامج خادم الويب الخاص بك (على سبيل المثال، أباتشي، Nginx) مع الإعدادات المثالية يمكن أن يعزز أداء الخادم بشكل كبير. يتضمن ذلك ضبط العوامل مثل العمليات المنفذة وآليات التخزين المؤقت ومستويات الضغط.

إذا كان موقع الويب الخاص بك يعتمد على قاعدة بيانات، فإن الفهرسة المناسبة، وتحسين الاستعلام، و استراتيجيات التخزين المؤقت يمكن أيضًا تقليل الحمل الزائد لقاعدة البيانات بشكل كبير وتحسين أوقات استجابة الخادم.

ما هو CDN

شبكات توصيل المحتوى (CDNs)

يعد دمج شبكة CDN موثوقة وعالية الأداء في البنية التحتية لموقع الويب الخاص بك طريقة قوية لتحسين سرعة الموقع وتعزيز جهود تحسين محركات البحث (SEO).

شبكات CDN هي شبكات الخوادم ذات موقع استراتيجي عبر مواقع جغرافية مختلفة، وهو مصمم لاستضافة وتسليم نسخ من المحتوى الثابت لموقعك (مثل الصور وملفات JavaScript وCSS) للمستخدمين من أقرب خادم.

هذا القرب الجغرافي يقلل بشكل كبير من المسافة التي تنتقل بها البيانات، مما يؤدي إلى تسليم المحتوى بشكل أسرع وزيادة ملحوظة في سرعة الموقع.

تمتد فوائد استخدام CDN إلى ما هو أبعد من مجرد أوقات التحميل الأسرع. من خلال ضمان إمكانية الوصول بسهولة وسرعة إلى محتوى موقع الويب الخاص بك من أي مكان في العالم، تلعب شبكات CDN دورًا حاسمًا في تحسين تجربة المستخدم وتقليل معدلات الارتداد.

يساعد هذا الأداء المحسّن في الحفاظ على تفاعل جمهورك وتعزيز مُحسّنات محرّكات البحث لموقعك. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد شبكات CDN في إدارة ارتفاعات حركة المرور وتقليل الحمل على خادمك الأساسي، مما يضمن أداءً مستقرًا ومتسقًا للموقع حتى أثناء فترات الذروة.

يقوم العديد من كبار منشئي مواقع الويب بتضمين خدمات CDN في عروضهم، مما يسهل على مالكي مواقع الويب تنفيذ هذه الميزة دون الحاجة إلى تكوينات معقدة. 

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن الأداء العالي لا يعني دائمًا سعرًا مرتفعًا. حتى بعض من أرخص منشئي مواقع الويب يمكن أن يساعدك في الحصول على موقع صديق لمحركات البحث (SEO) يحقق أداءً جيدًا على أرض الواقع (شريطة أن يكون لديك القليل من المعرفة التقنية وأن تكون على استعداد لبذل بعض الجهد).

الموقع الجغرافي لخوادم الاستضافة

يؤثر الموقع الجغرافي للخوادم التي تستضيف موقع الويب الخاص بك بشكل كبير على أوقات تحميل الصفحة، خاصة بالنسبة للزائرين المنتشرين عبر مناطق مختلفة.

كلما كان الزائر بعيدًا عن الخادم الذي يستضيف موقع الويب الخاص بك، كلما استغرقت البيانات وقتًا أطول للانتقال بين النقطتين، مما يزيد من زمن الوصول ويبطئ أوقات تحميل الصفحة.

يمكن أن تؤدي مسارات التوجيه دون المستوى الأمثل أو القفزات الوسيطة أيضًا إلى زمن انتقال إضافي، حتى عندما تكون المسافة الفعلية بين الخادم والزائر قصيرة نسبيًا.

يجب أن يكون اختيار الموقع الأمثل للخادم قرارًا استراتيجيًا يعتمد على التوزيع الجغرافي لجمهورك المستهدف. استخدم أدوات التحليل للحصول على رؤى حول التوزيع الجغرافي لزوار موقع الويب الخاص بك، ثم حدد موقع الخادم الأكثر ملاءمة بناءً على هذه المعلومات.

هناك عامل آخر يجب مراعاته وهو أنه إذا كان موقع الويب الخاص بك يستهدف مناطق أو لغات معينة، فإن استضافة المحتوى الخاص بك على خوادم أقرب إلى تلك المناطق يمكن أن تعزز بشكل كبير تجربة المستخدم لجمهورك المستهدف.

بالنسبة لمواقع الويب العالمية ذات الجمهور المتنوع، فإن استخدام شبكة من الخوادم المنتشرة عبر مواقع مختلفة أو استخدام شبكات CDN يمكن أن يقدم فائدة مماثلة. 

الاستضافة المشتركة مقابل VPS مقابل الخوادم المخصصة

يمكن أن يؤثر الاختيار بين الاستضافة المشتركة والخوادم الافتراضية الخاصة (VPS) والخوادم المخصصة بشكل كبير على سرعة موقعك، وبالتالي على أداء تحسين محركات البحث (SEO) الخاص به.

غالبًا ما تكون الاستضافة المشتركة هي الاختيار المفضل لمواقع الويب الجديدة أو الصغيرة التي تبحث عنها رخيصة خدمات استضافة المواقع. في هذا الإعداد، توجد مواقع ويب متعددة على خادم واحد، حيث تتشارك الموارد مثل وحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي ومساحة القرص. 

على الرغم من أن الاستضافة المشتركة فعالة من حيث التكلفة، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى تباطؤ سرعات الموقع خلال أوقات ذروة حركة المرور، حيث يتم تقسيم الموارد بين جميع المواقع الموجودة على الخادم. قد يؤدي هذا إلى الإضرار بأداء تحسين محركات البحث.

استضافة VPS يحقق حلاً وسطًا بين الاستضافة المشتركة والخوادم المخصصة. على الرغم من أن العديد من مواقع الويب تشترك في خادم فعلي، إلا أن كل موقع يعمل ضمن مساحته الافتراضية الخاصة مع الموارد المخصصة.

يوفر هذا الإعداد أداءً وموثوقية أفضل من الاستضافة المشتركة، حيث من غير المرجح أن يتأثر موقعك بحركة المرور وأنماط الاستخدام الخاصة بالآخرين.

توفر الخوادم المخصصة قمة الأداء والتحكم، حيث تخصص موارد الخادم بالكامل لموقع ويب واحد. يعد هذا الخيار مثاليًا للمواقع ذات حركة المرور العالية أو تلك التي تتطلب تخصيصًا وتخصيصًا واسع النطاق تدابير أمنية.

توفر الخوادم المخصصة الأفضل في سرعة الموقع وموثوقيته، مما يفيد بشكل كبير أداء تحسين محركات البحث.

مراقبة وضبط موارد الاستضافة مع نمو موقعك

نظرًا لأن موقع الويب الخاص بك يجذب المزيد من الزيارات ويتطور، فإن احتياجات الاستضافة الخاصة به ستتغير. تتيح لك المراقبة المنتظمة لأداء موقعك واستخدام الموارد تحديد الاختناقات ومجالات التحسين. 

أنت لست مقيدًا من حيث الاختيار - في حين أن حلول استضافة الويب المعروفة قد تكون في مقدمة ومركز اهتمام الجمهور، اختيار بديل AWS بالنسبة لمقدم خدمة أقل شهرة ولكنه أكثر تخصصًا، يمكن أن يأتي مع مجموعة من المزايا، سواء في شكل سعر أو عمليات تكامل أو ميزات إضافية.

قد يكون من الضروري ترقية خطة الاستضافة الخاصة بك أو تعديل تخصيص الموارد أو تنفيذ تحسينات إضافية لاستيعاب النمو والحفاظ على الأداء الأمثل.

بهذه الطريقة، يمكن لموقعك الاستمرار في تلبية توقعات المستخدم ومعايير محرك البحث للسرعة والموثوقية.

في المخص:

سواء كان موقع الويب الخاص بك هو عملك الرئيسي أو صخب الجانب المبتكر، فمن الواضح أن نجاح استراتيجية تحسين محركات البحث (SEO) الخاصة بك يعتمد على ما هو أكثر من المحتوى والكلمات الرئيسية.

يعد إهمال دور بيئة الاستضافة الخاصة بك في إستراتيجية تحسين محركات البحث الشاملة الخاصة بك بمثابة وصفة لفرص ضائعة ورؤية دون المستوى عبر الإنترنت.

بدءًا من نوع الاستضافة وموارد الأجهزة وحتى النشر الاستراتيجي لشبكات CDN، يؤثر كل عنصر في بيئة الاستضافة الخاصة بك على سرعة موقعك واستجابته، مما يؤثر بدوره على تصنيفات البحث الخاصة بك.

من خلال تحسين تكوينات الخادم، وتنفيذ تقنيات التخزين المؤقت والضغط، واختيار الخوادم الموجودة بالقرب من جمهورك، يمكنك فتح أوقات تحميل الصفحات بسرعة البرق وتقديم تجارب المستخدم الاستثنائية التي تتوق إليها محركات البحث.

نبذة عن الكاتب

أندرو جينسبيرج

أندرو جينسبيرج

أندرو جينسبيرج هو مؤلف إعلانات يتمتع بخلفية في التدريب المتقدم على المبيعات، حيث ركز على تطوير برامج التدريب وتحفيز فرق المبيعات لتجاوز أهدافهم. قبل التحول إلى الكتابة بدوام كامل، اكتسب أندرو أكثر من عقد من الخبرة في الصناعة، حيث عمل مع شركات مثل Hubspot، وOracle CX Marketing، وAdobe Marketo Engage.

مات أليغرين

ماتياس آلغرين هو الرئيس التنفيذي ومؤسس Website Rating، توجيه فريق عالمي من المحررين والكتاب. حاصل على درجة الماجستير في علم المعلومات وإدارتها. تمحورت حياته المهنية حول تحسين محركات البحث (SEO) بعد تجارب تطوير الويب المبكرة أثناء الجامعة. مع أكثر من 15 عامًا في تحسين محركات البحث والتسويق الرقمي وتطوير الويب. ويشمل تركيزه أيضًا أمن مواقع الويب، كما يتضح من خلال شهادة في الأمن السيبراني. هذه الخبرة المتنوعة تدعم قيادته في Website Rating.

الصفحة الرئيسية » استضافة المواقع » كيف يؤثر اختيار استضافة الويب الخاص بك على تحسين محركات البحث

البقاء على علم! اشترك في صحيفتنا الإخبارية
اشترك الآن واحصل على وصول مجاني إلى أدلة وأدوات وموارد المشتركين فقط.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت. بياناتك آمنة.
البقاء على علم! اشترك في صحيفتنا الإخبارية
اشترك الآن واحصل على وصول مجاني إلى أدلة وأدوات وموارد المشتركين فقط.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت. بياناتك آمنة.
مشاركة على ...